et3alem el compiotar egysoft
زائرنا الكريم نحن سعدنا بوجودك في منتدانا والاطلاع علي مواضيعنا وسوف يسعدنا اكثر الانضمام الينا والمشاركه في المنتدي وافاده الجميع من قدراتك ومعلوماتك وافادتك من كل ما لدينا
et3alem.el.compiotar egysoft




منتديات ايجي سوفت egysoft المنتدي العام/منتدي الاسلاميات/منتدي عالم الرومانسيه/منتدي الكمبيوتر والانترنت/منتدي السينما والفنانين/منتدي الرياضه
 
الرئيسيةthegoldmaskمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 فضيحة الجيش الاسرائيلي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
M - 5
نائب المدير

نائب المدير


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 1713
نقاط : 14504
تاريخ التسجيل : 22/07/2010
العمر : 28
الموقع www.egysoft.worldgoo.com

مُساهمةموضوع: فضيحة الجيش الاسرائيلي   السبت سبتمبر 04, 2010 11:49 pm



حيث فى الوقت الذى لم تكد تنتهى فيه عاصفة الانتقادات التى ثارت بعد إقدام المجندة الإسرائيلية السابقة «إيدن إفرجيل» على نشر صور لها على موقع «فيس بوك» الإلكترونى، وهى تقف مبتسمة أمام مجموعة من الفلسطينيين المعتقلين معصوبى الأعين ومكبلى الأيدى، آثرت ٢ من المجندات السابقات فى الجيش الإسرائيلى أن يخرجا عن صمتهما ويرويا تجربتهما الخاصة مع العمل العسكرى فى الأراضى المحتلة، وبعض المواقف التى أظهرت المعاملة السيئة التى يتعرض لها الفلسطينيون على أيدى الجنود الإسرائيليين.
وقد كشفت المجندة الإسرائيلية انبار ماتشيلزون لصحيفة «أوبزرفر» البريطانية – بعد عامين من إنهائها الخدمة العسكرية – أنها رأت كلمة واحدة مكتوبة على جدران «جامعة القدس» وكانت كافية بالنسبة لها لكسر حاجز الصمت، وهى كلمة «الاحتلال».
بدأت ماتشيلزون (٢٩عاماًَ) خدمتها العسكرية فى سبتمبر ٢٠٠٠، بالتزامن مع اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية، وروت ماتشيلزون أنها انضمت إلى الجيش – الذى يقول عن نفسه إنه «الأكثر أخلاقية فى العالم» – بنظرة مثالية للغاية عندما أرادت بالفعل خدمة بلادها، وأضافت: «كان الوضع متوترا للغاية، ولكن شيئا فشيئاً تعلمنا أصول اللعبة، وهى أن نجعل حياة العرب صعبة باعتبارهم أعداءنا» حسب قولها.
وقد استشهدت ماتشيلزون بمثال يتكرر يومياً لامرأة فلسطينية تنتظر عند المعبر التصريح بالعبور، موضحة أنها طلبت من ضابط أن يسمح للمرأة بالعبور، ولكنه أخبرها بأن عليها تقديم مثل هذا الطلب بعد أن تكون المرأة قد انتظرت لساعات وساعات، وبعد هذا الموقف قالت ماتشيلزون: «كان الأمر بالنسبة كى وكأنى عرفت السر القذر للأمة وحان الوقت للكشف عنه».
ومثلها مثل ماتشيلزون، لم تستطع جولان الإفصاح عما بداخلها إلا بعد انتهاء فترة التجنيد، قائلة إن أكثر لحظة صادمة بالنسبة لها كانت خلال حملة مداهمة لأحد المنازل الفلسطينية بحثاً عن أسلحة، موضحة أن العائلة الفلسطينية استيقظت فى الثانية صباحاً من قِبَل الجنود الذين قلبوا محتويات المنزل رأساً على عقب، ولم يعثروا فى النهاية على أى أسلحة.
وقد تحدثت جولان عن حدث آخر عندما رأت جنوداً يسرقون متجر إلكترونيات فلسطينياً، وما إن حاولت أن تسجل ذلك الأمر فى تقرير، حتى فوجئت بمن يقول لها إن «هناك أشياء لا ينبغى أن تتدخل فيها».

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.egysoft.worldgoo.com
 
فضيحة الجيش الاسرائيلي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
et3alem el compiotar egysoft :: القسم العام :: اخبار عامه-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: