et3alem el compiotar egysoft
زائرنا الكريم نحن سعدنا بوجودك في منتدانا والاطلاع علي مواضيعنا وسوف يسعدنا اكثر الانضمام الينا والمشاركه في المنتدي وافاده الجميع من قدراتك ومعلوماتك وافادتك من كل ما لدينا
et3alem.el.compiotar egysoft




منتديات ايجي سوفت egysoft المنتدي العام/منتدي الاسلاميات/منتدي عالم الرومانسيه/منتدي الكمبيوتر والانترنت/منتدي السينما والفنانين/منتدي الرياضه
 
الرئيسيةthegoldmaskمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 ايران دولة نووية .. بعد 15 عاما من حرب المخابرات والضغوط الغربية والتهديدات الاسرائيلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى ابو بكر
احلي الخبراء
احلي الخبراء


الجنس : ذكر

عدد المساهمات : 244
نقاط : 10020
تاريخ التسجيل : 01/08/2010
الموقع www.egysoft.worldgoo.com

مُساهمةموضوع: ايران دولة نووية .. بعد 15 عاما من حرب المخابرات والضغوط الغربية والتهديدات الاسرائيلية   الأربعاء سبتمبر 01, 2010 1:48 pm



محطة بوشهر تجاوزت 15 عاما من حرب مخابرااتية وسياسية غربية واسرائيلية للحيلولة دون تشغيلها ولكن نجح الايرانيون في التحدي ودخلوا الميدان النووي العالمي



سيسجل تاريخ 21 من اب ، اسم الجمهورية الاسلامية الايرانية كدولة نووية .. بعد 15 عاما من محاولات بذلتها واشنطن ولندن وباريس وتل ابيب لاجهاض المشروع النووي الايراني سواء من خلال حرب المخابرات السرية وعمليات الاغتيال والاختطاف لعلماء ايرانيين ، ومن خلال حرب سياسية واقتصادية غربية طوال تلك الفترة .
وفي بوشهر الواقعة على ساحل الخليج شمالا ، بدا خبراء إيرانيون وروس اليوم السبت تغذية مفاعل محطة بوشهر بالوقود النووي، بحضور مراقبين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وذلك استعدادا لتشغيل أول محطة نووية إيرانية، فيما اعلنت تل ابيب " رفضها تشغيل إيران أول مفاعل نووي لها في محطة بوشهر وتزويده بالوقود النووي، وقالت إن ذلك "غير مقبول على الإطلاق"، ودعت إلى بذل مزيد من الضغوط الدولية لإجبار طهران على الكف عن تخصيب اليورانيوم ".
وفي واشنطن حرص المتحدث باسم الخارجية الأميركية داربي هوليدايان ، ان يطلق تصريحا " هادئا وغير استفزازي " تعبيرا عن راي الحكومة الاميركية حول هذا الانجاز النووي الايراني ، على عكس موقفها السابق الذي ملآ الدنيا صخبا عن المشروع النووي الايراني ودفع الى فرض مجلس الامن عقوبات على ايران ، وقامت هي ايضا بفرض عقوبات من جانب واحد على طهران للتضييق عليها ودفعها الى الرضوخ لضغوطها ووضع المف النووي الخاص بها لتقوم واشنطن والغرب " لاقتلاع انيابه " وفق الشروط الاسرائيلية .
وزعم المتحدث باسم الخارجية الاميركية ، في أول رد فعل أميركي على الافتتاح، على أن المفاعل المخصص لأغراض سلمية "يبرز عدم حاجة إيران لإمكانيات تخصيب من صنع محلي إذا كانت مقاصدها سلمية بالفعل".
وكان وزير الدولة للشؤون الخارجية البريطاني أليستر برت قد أعلن في وقت سابق أن بلاده طالما احترمت حق إيران في تطوير برنامج مدني للطاقة النووية، لكنه أكد بقاء المخاوف من طبيعة البرنامج الإيراني.
هذا وقدر مسؤولون إيرانيون أن يبدأ إنتاج الطاقة من هذا المفاعل بعد شهرين أو ثلاثة، وقالوا إن قدرته على الإنتاج عند اكتماله ستصل إلى 1000 ميغاوات.
وعقب البدء في تغذية المفاعل بالوقود النووي، وقع رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي ونظيره الروسي سيرغي كيريينكو بروتوكول تشغيل محطة بوشهر النووية.
وشكر صالحي في مؤتمر صحفي الجانب الروسي على تعاونه مع إيران، وأكد أن هذا اليوم الذي افتتحت فيه محطة بوشهر "يوم تاريخي"، وأن إقامة المفاعل ترمز إلى "صبر إيران ومقاومتها للضغوط الغربية".
أما المسؤول الروسي فقال إن العد التنازلي لتشغيل محطة بوشهر قد بدأ، وهنأ إيران بانطلاق العمل بالمفاعل.
وتعود بدايات التعاون الايراني الروسي في هذا الشان ، الىعام 1995 حيث وقعت طهران مع موسكو اتفاقا لإنشاء مفاعل بوشهر مقابل مليار دولار أميركي، لكن الأخيرة تباطأت في تنفيذه لأسباب عزاها محللون روس إلى رغبة موسكو في الضغط على طهران لتليين موقفها بشأن برنامجها النووي.
ووصف تعليق لاذاعة صوت العراق تشغيل محطة بوشهر الايرانية " انه بحق يوم تاريخي لايران ، اذ بموجبه امست ايران دولة نووية بعد اكثر من 15 عاما من مواجهة الضغوط الغربية والمخططات الاسرائيلية المعلنة والسرية التي استهدفت اغتيال واختطاف علماء ذرة ايرانيين ".
وقال تعليق الاذاعة " ان ايران بتشغيل محطة بوشهر النووية ، اعلنت انجازا استراتيجيا في مسيرة الشعب الايراني من شانه ان يشكل منعطفا كبيرا في موقعه الدولي وفي مكانتع العلمية ".
واضاف التعليق : " انه بلا شك انتصار غال لم يتحقق الا بجهود مضنية وكبيرة اثبتت حكومة نجاد خلال الخمس سنوات الاخيرة ، قدرة كبيرة على مواجهة التهديدات الغربية والاسرائيلية ، بشكل لانظير له ، ونجحت هذه الحكومة في مواجهة مختلف انواع الضغوط الامنية والاستخباراتية والعسكية والاقتصادية والسياسية ، بعدما كانت حكومة الرئيس الخاتمي قد خطت الخطوات الاولى للاستجابة للضغوط الغربية التي هدفت الى " تدجين " مشروع الطاقة النووية ليجعل منه " ارنبا نوويا مرهون بما يقدمه الغرب له من قوت لايموت " ولكن الرئيس نجاد مدعوما بقرار استراتيجي اتخذه مرشد الثورة الاسلامية بهذا الشان ، تمكن ان يحقق للايرانيين مشروعا نوويا ذا قدرات حقيقية حول ايران بالفعل الى دولة نووية ، واذا كلف الايرانيين هذا المشروع عدة مليارات من الدولارات سواء من خلال تكلفة انشاء المفاعل او تهيئة وسائل شبكات الدفاع الجوي والردع العسكري ، فانه سيظل مبلغا متواضعا اذا ما قيس بمليارات الدولارات التي ستوفرها مشاريع الطاقة الكهربائية التي سعتمد على الطاقة التي يولدها هذا المفاعل او المفاعلات الاخرى خلال عشرات السنوات المقبلة ، بخلاف ما يعكسه هذا الانجاز العلمي من مكانة وقدرة لايران اقليميا ودوليا ".
واضاف التعليق السياسي لاذاعة صوت العراق : " ان يوم السبت يمثل انتصارا علميا ليس لايران بل وللدول العربية لانه ازال حاجز الخوف لدى عدد من الدول العربية التي كانت تخاف حتى من التفكير بتنفيذ مشاريع محطات نووية ، واذا بهذه الدول التي وللاسف انضمت الى المشروع الغربي الاسرائيلي في فرض العقوبات والحصار على ايران بسبب مشروعها النووي للاستخدامات السلمية ، هذه الدول بدات تتعاقد مع دول غربية لانشاء مفاعلات نووية مثل الامارات والاردن والسعودية ، بعدما ظلت اكثر من خمسين عاما تنظر الى المشروع النووي الاسرائيلي المسلح ، دون ان تسمح لنفسها حتى بالاعتراض او التفكير لانشاء مشروع نووي سلمي تلبية لاحتياجات شعوبها ، واكن يفترض ان يشهد يوم السبت ارسال برقيات التهنئة والتبريك للايرانيين لانهم نجحوا في تحد كل المخاطر التي تشكلها اسرائيل وتحدوا كل الضغوط الغربية السياسية والاقتصادية والامنية وتحدوا حتى التهديدات العسكرية بشن الحرب عليهم ، ومضوا بقوة واصرار في تحقيق طموحاتهم وتلبية احتياجاتهم في مجال الطاقة النووية السلمية .. ونجحوا بعد ان صمدوا وتحدوا واستعدوا لكل تلك الاهوال واستعدوا للتهديدات.. وكانت النتيجة انتصارهم ودخولهم النادي النووي العالمي دون بطاقة استئذان اميركية او بريطانية او فرنسية او اسرائيلية ، بينما دول عربية عديدة ومنها مصر رضخت للضغوط الغربية والاسرائيلية ، واجبرت على العزوف عن خوض غمار هذا التحدي وانصاعت لاوامر الغرب وابقت شعوبها متخلفة عن خوض الميدان النووي العلمي السلمي .. انه بحق انجاز علمي وحضاري يحققه الشعب الايراني في مواجهة اسرائيل التي سلبت اغلب الحكومات العربية قرارهم السياسي والامني والاقتصادي المستقل وحتى وقتنا الحاضر ."
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ايران دولة نووية .. بعد 15 عاما من حرب المخابرات والضغوط الغربية والتهديدات الاسرائيلية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
et3alem el compiotar egysoft :: القسم العام :: اخبار عامه-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: