et3alem el compiotar egysoft
زائرنا الكريم نحن سعدنا بوجودك في منتدانا والاطلاع علي مواضيعنا وسوف يسعدنا اكثر الانضمام الينا والمشاركه في المنتدي وافاده الجميع من قدراتك ومعلوماتك وافادتك من كل ما لدينا
et3alem.el.compiotar egysoft




منتديات ايجي سوفت egysoft المنتدي العام/منتدي الاسلاميات/منتدي عالم الرومانسيه/منتدي الكمبيوتر والانترنت/منتدي السينما والفنانين/منتدي الرياضه
 
الرئيسيةthegoldmaskمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 الصلح بين حركه حماس وحركه فتح في القاهره (اعلنت حركتا فتح وحماس امس الاربعاء انه تم التفاهم والاتفاق على اقامة حكومة مؤقتة واجراء انتخابات في غضون سنة من توقيع نهائي في الاسبوع القادم على مبادئ مشتركة برعاية مصرية. )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




نقاط : 68560
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: الصلح بين حركه حماس وحركه فتح في القاهره (اعلنت حركتا فتح وحماس امس الاربعاء انه تم التفاهم والاتفاق على اقامة حكومة مؤقتة واجراء انتخابات في غضون سنة من توقيع نهائي في الاسبوع القادم على مبادئ مشتركة برعاية مصرية. )   الأربعاء مايو 04, 2011 3:41 pm

مستقبل الضفة الغربية في ظل المصالحة مع حماس

· الزهار: المفاوضات عبث مع العدو الاسرائيلي

· المساعدات الامريكية في خطر

· تضعضُع النمو الاقتصادي والأمن في الضفة الغربية محتمل


النمو الاقتصادي في الضفة الغربية، الى أين؟
القدس، 28 من شهر نيسان/ أبريل 2011- اعلنت حركتا فتح وحماس امس الاربعاء انه تم التفاهم والاتفاق على اقامة حكومة مؤقتة واجراء انتخابات في غضون سنة من توقيع نهائي في الاسبوع القادم على مبادئ مشتركة برعاية مصرية.

ويثير هذا التحالف تساؤلات عديدة من جانب الارضية المشتركة المتوقعة بين هذين التيارين المتباينين. فبعد فترة طويلة من الانقسام العنيف بين حماس وفتح، ورغم الهوية الفلسطينية المشتركة، بدأت السلطة الفلسطينية بقيادة فتح بالتقرب من اسرائيل وإتباع مسار السلام مما انعش اقتصاد الضفة الغربية وعادت على سكانها بفرص العمل والاستثمارات. وذلك بعكس الطريق الذي سلكته حماس، التي لجأت للإرهاب المدعوم من ايران، وجعلت سكان قطاع غزة يعانون الفقر والظلم.

وشددت واشنطن على ثوابت المسار السلمي مع اسرائيل مذكرة ان اي جهة تدخل في اطار السلطة الفلسطينية يجب ان تعترف بإسرائيل وبحقها بالعيش في سلام وأمان.

وذكرت ادارة الرئيس باراك أوباما مطالب اللجنة الرباعية للوساطة في عملية السلام في الشرق الاوسط، ومن بينها احترام اتفاقات السلام السابقة والاعتراف بحق اسرائيل في الوجود.

وفي هذا السياق صرح نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس محمود الزهار قائلا "رؤيتنا مختلفة عن رؤية فتح لأنها تؤمن بالمفاوضات ونحن نرى ان المفاوضات عبث مع العدو الاسرائيلي، نحن نؤمن بالكفاح المسلح." وان حماس لن تعترف بإسرائيل وبالمفاوضات معها.

وتصاعدت لهجة الانتقادات في واشنطن حيث حذر اعضاء من الكونغرس الامريكي السلطة الفلسطينية من عواقب التحالف مع منظمة ارهابية، والتي قتلت العديد من الإسرائيليين والأمريكيين، ومن امكانية اللجوء الى ايقاف المساعدات الامريكية الحيوية للسلطة.

ومن المتوقع ان تقدم حركة فتح تنازلات في الضفة الغربية لكي تشارك حماس في الحكم مما يضع الترتيبات الامنية مع اسرائيل في خطر. ويذكر ان السنوات الاخيرة شهدت تنسيقات أمنية ناجحة بين الطرف الاسرائيلي والفلسطيني مما عاد على الجهتين بالهدوء والسلام.

ودار الحديث في وسائل الاعلام عن امكانية تحرير مئات المعتقلين من حركة حماس في الضفة الغربية مما يزيد من نفوذ الحركة في المنطقة ويعرقل التفاهمات القائمة مع الجيش الاسرائيلي الذي قلص من حضوره في الضفة الغربية.

ويذكر ان روبرت سيري, المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى الشرق الأوسط, قد قدم تقريرا هذا الشهر نيسان/أبريل، أشار به الى ان إسرائيل ساعدت السلطة الفلسطينية باتخاذ خطوات ايجابية وملموسة من أجل تحسين الأوضاع الاقتصادية والأمنية في الضفة الغربية.

وبنفس الصدد قدم البنك العالمي معطيات حول نمو ملحوظ في اقتصاد الضفة الغربية مشيرا الى عام 2010 والذي شهد نموا بنسبة 9.3% نسبياً لعام 2009. وذكر البنك العالمي ان السلطة الفلسطينية تستطيع ان تتولى امور دولة مستقلة في حال استمر هذا النمو الاقتصادي. ويذكر ان اقتصاد السلطة الفلسطينية يتكأ بمعظمه على مساعدات دولية، قد تفقدها السلطة في ظل المصالحة مع حماس.

وتتضارب الآراء اذا كانت المصالحة الفلسطينية تستطيع احتواء أجندة حماس، حيث تدرك السلطة الفلسطينية الحاجة لوجوب التغيير في غزة ومنه نبذ العنف الصادر من هذه المنطقة، وبذل الجهود للتنسيق الامني مع فصائل قتالية فقدت حماس السيطرة عليها والدلالة على ذلك ظهرت في الاشهر الاخيرة حين سقطت مئات الصواريخ على اسرائيل ولم تستطع حماس فرض سلطتها على الارض.

وتساءل رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بعد نشر انباء الاتفاق المفاجئ، في بيان متلفز، اذا كانت السلطة الفلسطينية تريد السلام مع اسرائيل حقاً ام انها تفضل التحالف مع شريك مثل حماس، الذي يسعى لتدمير إسرائيل ويطلق الصواريخ بدون تمييز. وحذر نتنياهو الرئيس عباس من الانزلاق في هذا التحالف مشيرا الى سيناريو غزة، فقد تستولي حماس على الضفة الغربية.

ودعا رئيس الدولة، شمعون بيريس، عبر وسائل الاعلام العالمية الشعب الفلسطيني الى الوحدة حول السلام والابتعاد عن تقوية المعسكر الراديكالي بقيادة ايران وحزب الله. وذكر بيريس ان نوايا حركة حماس لن تتغير وستبقى ضد السلام. ومن جهته وضح الرئيس الفلسطيني محمود عباس، اليوم الخميس من رام الله، ان مسؤولية المفاوضات كانت وستبقى تحت سلطة حركة فتح وان مسار المصالحة لا يتداخل مع مسار المفاوضات والسلام.

ويأتي هذا الاتفاق بعد ان سيطرت حماس على قطاع غزة في شهر حزيران/ يونيو من عام 2007 بالقوة وخطفت مقاليد الحكم وبعد مساعي مصرية بدأت في عام 2009 لحل قضية الانشقاق الفلسطيني.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصلح بين حركه حماس وحركه فتح في القاهره (اعلنت حركتا فتح وحماس امس الاربعاء انه تم التفاهم والاتفاق على اقامة حكومة مؤقتة واجراء انتخابات في غضون سنة من توقيع نهائي في الاسبوع القادم على مبادئ مشتركة برعاية مصرية. )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
et3alem el compiotar egysoft :: القسم العام :: اخبار عامه-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: